يُستدلّ عليه من خلال حدبة في الضلوع أو نتوء بالفقرات القطنية

اعوجاج العمود الفقري لدى الأطفال.. العلاج المبكر يحمي من عواقب وخيمة

الاعوجاج يمكن أن يظهر في مواضع عديدة بالعمود الفقري. أرشيفية

أفادت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين بأن اعوجاج العمود الفقري (Scoliosis) لدى الأطفال، يعني انحناء العمود الفقري إلى الجانب، مع استدارة الفقرات بهذا الاتجاه أيضاً.

وأضافت الرابطة أن اعوجاج العمود الفقري يهاجم الفتيات في الغالب، ولا يعلم الأطباء أسباب ذلك، لكنهم يعتقدون وجود صلة بين اعوجاج العمود الفقري وهرمون الأنوثة «الأستروجين».

ويمكن أن يظهر الاعوجاج في مواضع عديدة بالعمود الفقري، إذ يصيب الاعوجاج الفقرات الصدرية والفقرات القطنية في الغالب. ويُستدل على هذا المرض من خلال ظهور حدبة في الضلوع أو نتوء بالفقرات القطنية، ومن ثم ينحني الطفل للأمام ويتدلى ذراعاه. وبحسب موضع الاعوجاج غالباً ما تظهر حدبة في الجانب الأيمن للظهر من أعلى، أو نتوء في الجانب الأيسر للظهر من أسفل.

عواقب وخيمة

أحياناً تترتب على اعوجاج العمود الفقري عواقب وخيمة تصل إلى حد حدوث تشوه في القفص الصدري، ما يؤثر بالسلب في وظيفة القلب والرئة.

وبالإضافة إلى ذلك، يتسبب الاعوجاج في إجهاد مفاصل أخرى، ما يهدد بالإصابة بالفُصال العظمي.

ويمكن علاج اعوجاج العمود الفقري جيداً في مراحله المبكرة، وغالباً ما توصف للطفل ممارسة التمارين على الأجهزة الرياضية وتمارين العلاج الطبيعي، ويجب على الطفل ممارسة هذه التمارين أكثر من مرة في الأسبوع عبر سنوات طويلة، وأن يخضع للعلاج.

جراحة

قد يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية، إذ يفتح الظهر وتركّب خطافات أو مسامير في المواضع المناسبة، ثم تركب قضبان عليها يمكن أن تظل مركّبة مدى الحياة، وتضغط هذه القضبان العمود الفقري في الاتجاه المرغوب.

وبعد هذه العملية لن يصل العمود الفقري إلى الوضع المثالي، لكنه سيتخذ وضعاً أفضل بكثير من ذي قبل، ونظراً إلى أن الظهر ينتصب بعد العملية، يزداد طول قامة الأطفال سنتيمترات عدة.

وتعد العملية محفوفة بالمخاطر، لأنه قد يتم جرح أعصاب مهمة خلالها، فضلاً عن المخاطر التقليدية للجراحات المتمثلة في العدوى أو عدم التئام الجرح.

ارتداء «كورسيه»

في بعض الحالات يتعين على الطفل ارتداء «كورسيه» على مدار الساعة تقريباً، وأحياناً لسنوات طويلة، علما بأن الـ«كورسيه» المصنوع من بلاستيك صلب، يبدأ من أسفل الإبطين ويحيط بالحوض، ولا ينبغي خلعه إلا بغرض النظافة الشخصية فقط.

• غالباً ما توصف للطفل ممارسة التمارين على الأجهزة الرياضية وتمارين العلاج الطبيعي.

طباعة