فندق في الصين يواجه انتقادات.. يتيح للنزلاء فرصة العيش مع الدب القطبي

نسبة الإشغال في الفندق سجلت 100% خلال الفترة التجريبية. رويترز

فتح فندق يصف نفسه بأنه «فندق الدب القطبي» الأول في العالم أبوابه أمام النزلاء في إقليم هيلونغجيانغ بأقصى شمال شرق الصين فجذب إليه الضيوف، وواجه انتقادات للسمة المميزة فيه.. ألا وهي الدببة القطبية.

وفُتحت أبواب فندق الدب القطبي، وهو جزء من متنزه هاربين بولارلاند الترفيهي في هاربين، عاصمة إقليم هيلونغجيانغ وأكبر مدنه، أمس الجمعة، على أن يتيح للنزلاء فرصة مشاهدة الدببة القطبية على مدار الساعة ومن جميع الغرف وعددها 21 غرفة.

وقال متنزه هاربين بولارلاند عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الصيني «وي تشات» الخميس: «ستكون بصحبة الدببة القطبية سواء كنت تأكل أو تلهو أو نائما».

وأظهرت صور ومقاطع مصورة نشرتها وسائل إعلام رسمية في الصين أناساً يشاهدون من وراء زجاج دبين قطبيين وسط جليد صناعي وبرك مياه صغيرة.

وقالت يانغ ليو المتحدثة باسم هاربين بولارلاند إن المنطقة المغطاة هي مجرد جزء من المنطقة الكاملة المخصصة للدببة، وإن الحيوانات تغادرها عندما تسمح بذلك درجات الحرارة وجودة الهواء.

وأضافت أن الإقبال على الإقامة في الفندق، الذي تتراوح أسعار غرفه بين 1888 و2288 يوان (290.10 و351.56 دولاراً) لليلة الواحدة، «كبير للغاية»، مضيفة أن نسبة الإشغال سجلت 100% خلال فترة تجريبية.

وانتقد دعاة حماية الحياة البرية الفندق. وقال النائب الأول لرئيس منظمة بيتا المعنية بحقوق الحيوان جيسون بيكر: «الدببة القطبية تكون نشيطة لما يصل إلى 18 ساعة في اليوم ودائمة التجول في بيئاتها الطبيعية التي يمكن أن تمتد لآلاف الكيلومترات حيث تستمتع بحياة حقيقية».
 

طباعة