دراسة: النساء أكثر عرضة لآلام الظهر من الرجال

أظهرت دراسة أجراها معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض أن النساء في ألمانيا يعانين من آلام الظهر والرقبة أكثر من الرجال، وتزداد لديهن نوبات الألم مقارنة بالرجال.

وأوضحت الدراسة التي نشرها المعهد اليوم الأربعاء تحت عنوان «دورية مراقبة الصحة» أن النساء أكثر شكوى من آلام الظهر المزمنة، مشيرة في المقابل إلى أن الفروق بين الجنسين في إدراك شدة الألم «طفيفة».

وفي المتوسط، ذكر 61% من الذين شملتهم الدراسة أنهم عانوا من آلام في الظهر مرة واحدة على الأقل خلال الـ12 شهراً الماضية (66% للنساء و56% للرجال).

وكان الفارق في آلام الرقبة أكثر وضوحاً بين الجنسين (55% للنساء و36% للرجال). وبلغت نسبة الشكوى من آلام الظهر المزمنة، التي تطرأ يومياً تقريباً منذ ثلاثة أشهر على الأقل، 5ر18% بين النساء و4ر12% بين الرجال.

ويرجع الخبراء زيادة إصابة النساء بهذه الآلام إلى أمور مختلفة، مثل الاختلافات التشريحية كقوة العضلات. وغالباً ما تنظر النساء إلى أجسادهن بشكل مختلف عن الرجال و«يملن إلى الاستجابة بشكل أكثر حساسية للألم».

ولم يكن بمقدور الباحثين رصد مدى تأثير اللوائح الخاصة بالعمل من المنزل على مشاكل الظهر لدى السكان خلال هذا المسح، لأنه أجري خلال الفترة من أكتوبر عام 2019 حتى مارس 2020. ولم تشمل الدراسة فحص المشاركين جسدياً.

طباعة