تحت شعار «حياة السود تستحق في الموضة الإيطالية»

أسبوع ميلانو للموضة: أزياء الشتاء المقبل تكون مريحة و«سياسية»

«الملابس غير الرسمية ستكون الاتجاه الأقوى خلال القرن الجديد». وكالات

أظهرت عروض أزياء أسبوع الموضة في مدينة ميلانو الإيطالية، أول من أمس، أن جائحة فيروس «كورونا» أثرت بشدة في تصميمات أزياء الشتاء المقبل وجعلتها أكثر راحة، في الوقت الذي ستظل العلاقة بين الملابس والمواقف السياسية تلعب دوراً في ملابس الشتاء المقبل للنساء.

وعرض العديد من مصممي الأزياء الإيطاليين - من ذوي الأصول الإفريقية - مجموعة من مبتكراتهم لفصلي الخريف والشتاء المقبلين، تحت شعار «حياة السود تستحق في الموضة الإيطالية»، وهو مستوى من شعار حملة الاحتجاجات المناهضة للعنصرية، التي انطلقت من الولايات المتحدة «حياة السود تستحق».

وفي العرض الذي تم عبر الإنترنت، تم عرض السراويل الفضفاضة والسترات الواسعة مع الألوان التي تخطف العين.

وأكدت أنغيلا مسيوني، أحد أكبر الأسماء في عالم تصميم الأزياء في إيطاليا حالياً ومديرة الإبداع في شركة «ميسوني»، الدور الذي تلعبه «الملابس المريحة» خلال الفترة المقبلة. وقالت إن «الملابس غير الرسمية ستكون الاتجاه الأقوى خلال القرن الجديد».

وبحسب «ميسوني»، فإن القفطان الصوف والمعاطف الكشمير والعباءات الصغيرة مع السراويل تناسب هذا الاتجاه. وتم تنظيم معظم عروض أزياء أسبوع ميلانو للموضة هذا الموسم رقمياً من دون حضور جمهور بسبب جائحة «كورونا». ومن المقرر استمرار العروض حتى الإثنين المقبل.

 

طباعة