تومي هيلفيغر: «يداً بيد» لموسم ربيع 2021

أعلنت علامة تومي هيلفيغر عن حملتها الإعلانية لموسم ربيع 2021 التي تنضوي تحت موضوع «المضي قدماً يداً بيد» في سبيل بناء مستقبل أفضل. وتشارك في الحملة مجموعة من الناشطين والمناصرين الذين يسعون جميعاً من أجل بناء مجتمع لا يهدر شيئاً ويرحّب بالجميع. ومن خلال الحملة، يشاركون قصصهم وتجاربهم الشخصية في النشاط الاجتماعي، لإلهام المعجبين بالعلامة لبناء مستقبل أكثر إشراقاً. وصرّح المصمّم الشهير تومي هيلفيغر قائلاً: «بما أنّنا نمرّ بمرحلة حاسمة في التاريخ، ينبغي علينا المضي قدماً يداً بيد في سبيل بناء مستقبل أفضل للأجيال المقبلة. ويسرّني أن يشارك في الحملة الإعلانية لمجموعتنا لموسم ربيع 2021 كوكبة مذهلة من الأشخاص من مختلف الأطياف لإيصال هذه الرسالة على أكمل وجه. وأنا واثق تماماً بأنّهم سيشجّعون المعجبين بالعلامة، طوال هذا الموسم وما بعده، على إحداث تغيير جذري وطويل الأمد». وتصوّر حملة تومي هيلفيغر لموسم ربيع 2021، التي تمّ ابتكارها بالتعاون مع الممثّلين المشاركين فيها، بالأسلوب المفضّل لديهم وفي المكان الذي يشعرون فيه بالراحة، سواء في قاعة حفلات، أو على شاطئ أو في استوديو تسجيل. ويعكس هذا التنوّع في مواقع التصوير الفَرق الذي يمكن إحداثه في كلّ بيئة ومجتمع. وجرى تصوير الحملة في مواقع مختلفة حول العالم، بما فيها لوس أنجلوس، ونيو جيرسي، ولندن، وباريس، وبرلين وهاينان بعدسة المصوّرين المحليين كلارا بالزاري، جوشوا وودز، جانا جربردينغ، كين نغانغ وتوم جونسون. وتكتنف مجموعة تومي هيلفيغر لموسم ربيع 2021 موادّ وتقنيات إنتاج أكثر استدامة. وتأكيداً على رؤيتها الطموحة للاستدامة، لاتزال العلامة تستخدم موادّ مراعيةً للبيئة، بما فيها فيسكوز EcoVero، وهو عبارة عن بوليستر معاد تدويره وله تأثير منخفض في البيئة؛ وقماش ليوسيل وهو كناية عن قطن عضوي، وقماش BioCool المشتق من النباتات.

طباعة