تشارك في الحملة الخليجية السادسة للتوعية

#النصف_الحلو.. «أصدقاء مرضى السرطان»: رسائل فبراير عبر مواقع التواصل الاجتماعي

صورة

تشارك جمعية أصدقاء مرضى السرطان في الحملة الخليجية السادسة للتوعية بالسرطان، التي تطلقها وزارة الصحة ووقاية المجتمع الاتحادية، بالتعاون مع اللجنة الخليجية للتوعية بالسرطان، في الأسبوع الأول من فبراير من كل عام، وذلك من خلال سلسلة من الفعاليات والمبادرات الرامية لنشر وتعزيز الوعي بالسرطان، وأهمية الكشف عنه.

وتمتد مشاركة الجمعية في حملة العام الجاري على مدى شهر فبراير، حيث نظمت ورشتين توعويتين افتراضيتين، بالتعاون مع جامعة الشارقة، الأولى في الرابع من فبراير وتمحورت حول سرطان القولون في دولة الإمارات وطرق الوقاية منه والكشف المبكر عنه، والثانية في السابع من فبراير وتناولت سرطان المرارة والقناة الصفراوية، في حين يتضمن برنامج فعاليات الجمعية نشر رسائل توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بواقع رسالتين كل يوم.

كما نظمت الجمعية، أول من أمس، مبادرة لون عالمي، بالتعاون مع مستشفى توام، وذلك على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، وتضمنت المبادرة مجموعة من الأنشطة التي توفر الدعم المعنوي للمصابين بالسرطان، وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم، وبث الأمل في نفوسهم.

كما يشمل برنامج فعاليات الجمعية تنظيم مبادرتَيْ: «لون عالمي» و«عربة المرح»، بعد غدٍ الإثنين، بالتعاون مع إدارة التثقيف الصحي، وبالتزامن مع اليوم العالمي لسرطانات الأطفال، وذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنصة الاتصال المرئي «زووم»، حيث تهدف مبادرة «عربة مرح» إلــى رســم البســمة علــى وجــوه مرضــى الســرطان اليافعيــن، الذيــن يصارعــون المــرض، وتبرز الجمعية من خلال هذه الفعالية مواهب الأطفال المصابين بالمرض، لاختيار وتكريم أصحاب أفضل مواهب، بالتعاون مع مختلف المستشفيات في الدولة.

وتقدم الجمعية، في 21 الجاري، من خلال مبادرة «لون عالمي» ورشة تدريبية افتراضية عن المهارات الحياتية، وذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنصة «زووم»، في الساعة الخامسة مساء.

وقالت أمل المازمي، مدير إدارة التميز المؤسسي لجمعية أصدقاء مرضى السرطان،

إن الجمعية تسعى، من خلال هذه الحملة، إلى تعزيز الوعي الصحي بمرض السرطان، والإسهام في رفع الروح المعنوية للمصابين، ومساعدتهم على تجاوز محنتهم، من خلال تنظيم سلسلة من البرامج، التي تبــث الأمــل فــي نفوســهم لإمدادهم بالتفاؤل والطاقة الإيجابية.

 

طباعة