لهذه الأسباب لا تتجاهل تناول الأفوكادو

نصح خبراء في المركز الاتحادي الألماني للتغذية بالحرص على تناول الأفوكادو، مشيرين إلى أنه يتمتع بفوائد صحية جمّة، ويعمل على خفض مستوى الكوليسترول بالدم، ومن ثم يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

يعد الأفوكادو كنزاً من الفيتامينات والمعادن؛ فهو غني بفيتامين B5 وفيتامين B6 وفيتامين C وفيتامين E وفيتامين K، علاوة على حمض الفوليك والبوتاسيوم، والمغنيسيوم والحديد والزنك، بحسب خبراء المركز.

ويزخر الأفوكادو بالألياف الغذائية، التي تعمل على تنشيط الهضم وتساعد على إطالة الإحساس بالشبع، ما يحدّ من نوبات الجوع الشديد، ما يلعب دوراً مهماً في إنقاص الوزن والتمتع بالرشاقة.

كما يمتاز الأفوكادو باحتوائه على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل حمض الأولييك، الذي يتمتع بأهمية كبيرة للصحة؛ إذ يعمل على الحد من الالتهابات.

ويشتمل الأفوكادو على مادتي «لوتين» و«زياكسانثين» المهمتين لصحة العين.

طباعة