سماء فرنسا تتلوّن بالأصفر البرتقالي

سحب من الغبار الرملي حملته الرياح من الصحراءإلى فرنسا. أ.ف.ب

غطت سحب من الغبار الرملي الذي حملته الرياح من الصحراء، سماء فرنسا، أمس السبت ما أدى إلى «تلوين» أجواء جنوب البلاد وشرقها باللون الأصفر.

وأوضحت هيئة «ميتيو فرانس» على موقعها الإلكتروني أن «الضغط المنخفض في شبه الجزيرة الايبيرية تسبب بتيارات هوائية قوية من الجنوب جلبت الرمال من الصحراء إلى فرنسا»، مضيفة أن «وجود الرمال في الأجواء أعطى لوناً أصفر برتقالياً للسماء في جنوب فرنسا وشرقها ووسط شرقها».

ونشر العديد من مستخدمي الشبكات الاجتماعية صوراً لمناطق مختلفة السبت، من تولوز (جنوب غرب) إلى ستراسبورغ (شرق) مروراً بمدينة ليون (شرق) وغرونوبل (جنوب شرق) تظهر مناظر طبيعية ومواقع شهيرة تحت تأثير تلك الظاهرة.

ومنشأ العاصفة الرملية هو منخفض قبالة المغرب رفع الغبار الذي حملته الرياح بعد ذلك.

وأوضح خبير الأرصاد الجوية في «ميتيو فرانس» فريديريك ناثان أن ارتفاع جزيئات الرمل من الصحراء «ظاهرة تحدث بشكل منتظم شرط وجود كتل هوائية جنوبية قوية نسبياً» خصوصاً في الخريف والشتاء.

طباعة