متى يمثل الإمساك مشكلة صحية؟.. أطباء الجهاز الهضمي يجيبون

يندرج الإمساك ضمن المتاعب الصحية الشائعة، التي تصيب المرء من حين إلى آخر. ولا يعد أمراً مزعجاً فحسب، بل إنه قد يمثّل مشكلة صحية تستلزم استشارة الطبيب.

وأوضحت طبيبة الأمراض الباطنية الألمانية الدكتورة بيرجيت تيريونج أن أعراض الإمساك تتمثل في الشعور بالانتفاخ والامتلاء، والضغط الشديد عند التبرز، وعدم إكمال هذه العملية بشكل تام، وخروج الفضلات على هيئة كتلة صلبة.

وأضافت أن الإمساك له أسباب عدة تتمثل في تناول أطعمة غريبة على المعدة.

من جانبه، قال أخصائي طب الجهاز الهضمي الألماني البروفيسور كريستيان بيل إن الإمساك المزمن قد يحدث في أي مرحلة عمرية، مشيراً إلى أنه يصيب كبار السن بصفة خاصة، بسبب قلة الحركة والتغذية قليلة الألياف الغذائية وقلة شرب السوائل، فضلاً عن بطء عملية نقل البراز في الأمعاء الغليظة.

وأضاف أن بعض الأمراض تؤثر بالسلب على عملية التبرز مثل داء السكري، والخرف، والاكتئاب، والشلل الرعاش (الباركنسون).

كما أن بعض الأدوية لها تأثير سلبي على عملية التبرز مثل أدوية الباركنسون، والأدوية النفسية كمضادات الاكتئاب، والمسكنات المحتوية على الأفيون.

ويمكن مواجهة الإمساك من خلال التغذية الصحية، أي الغنية بالألياف الغذائية مثل الخضراوات والفواكه وتناول المستحضرات المحتوية على بذور القطونة، التي تعمل على ضبط عملية التبرز، والمواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية التي تعمل على تنشيط حركة الأمعاء، بالإضافة إلى شرب السوائل بكمية كافية.

وشدد البروفيسور بيل على ضرورة استشارة الطبيب إذا كان الإمساك مستمراً ومصحوباً بانتفاخات وآلام بطن شديدة أو في حال وجود دم بالبراز.

طباعة