بسبب "كورونا"..النمسا تخسر 100 مليون ليلة فندقية في 2020

أثرت جائحة كورونا بقوة على قطاع السياحة في النمسا في العام الماضي. وأعلنت هيئة الإحصاء في النمسا (ستاتيستك اوستريا) اليوم، أن الليالي الفندقية في البلاد تراجعت في العام الماضي إلى ما دون 100 مليون ليلة وذلك لأول مرة منذ 50 عاما حيث وصلت إلى 9ر97 مليون ليلة بتراجع بنسبة نحو 36% مقارنة بعام 2019 (نحو 153 مليون ليلة).
وأفادت البيانات الأولية الصادرة عن الهيئة بتراجع عدد السائحين بمقدار النصف تقريبا، وقد تأثرت العاصمة فيينا بذلك على نحو خاص إذ وصلت نسبة التراجع لديها إلى 74%.
وقال المدير العام للهيئة توبياس توماس  إن " إغلاق الشركات المرتبط بجائحة كورونا والقيود الدولية على السفر والتعليمات الخاصة بالحجر الصحي أثرت بقوة على السياحة في النمسا".
ووصل عدد الليالي الفندقية للضيوف الأجانب في العام الماضي إلى نحو 66 مليون ليلة بتراجع يزيد عن 41% مقارنة بعام 2019، وكانت آخر مرة يصل فيها عدد هذه الليالي  إلى ما يشبه هذا المستوى المتدني (64 مليون ليلة) في عام 1970.
وتخلى العديد من السائحين من ألمانيا، أهم مجموعة مستهدفة من السياحة الخارجية بالنسبة لشركات السياحة النمساوية، عن السفر إلى البلد المجاور بسبب الجائحة.

 

طباعة