جولة ميدانية في خورفكان بين آثار تعود إلى 125 ألف سنة

الجولة نظمتها «الشارقة للآثار». من المصدر

نظمت هيئة الشارقة للآثار جولة ميدانية في مواقع أثرية وتاريخية مهمة بخورفكان لوفد من هيئة الإنماء التجاري والسياحي، من بينها قلعة خورفكان البرتغالية، متحف حصن خورفكان، برج العدواني، السور الأثري، والمنطقة التاريخية بالزبارة، وذلك بهدف الترويج السياحي لها، من خلال خطط وبرامج هيئة الإنماء التجاري والسياحي، التي تأخذ على عاتقها مهمات الترويج السياحي لإمارة الشارقة. وقال مدير إدارة الآثار في هيئة الشارقة للآثار، عيسى يوسف: «نظمنا جولة ميدانية لشركائنا في هيئة الإنماء التجاري والسياحي في عدد من المواقع التاريخية والأثرية بخورفكان، حيث قمنا بتعريف الوفد إلى أهمية ومكانة تلك المواقع عبر التاريخ، خصوصاً أنها تؤشر إلى أن المنطقة هي دوماً منطقة استيطان بشري، ومحطة حضارية عظيمة، تدلل عليها ما تركته من آثار وأفعال نعتز بها، وتستحق أن نُطلع العالم كله عليها، من خلال التعاون والتنسيق مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي، من خلال برامج وخطط واستراتيجيات مهمة وحيوية في الترويج السياحي لما يليق بالإمارة الباسمة».

ولفت إلى أن الوفد أعرب عن شكره وتقديره لجهودنا المتعلقة بالتعريف بتاريخ وحضارة وآثار الشارقة، التي تعود إلى أكثر من 125 ألف سنة، مشيراً إلى أن رؤية الهيئة تركز على جعل الشارقة رائدة في مجال حماية الآثار، وصون المكتشفات الأثرية، واتباع أفضل الممارسات والمعايير لحماية المواقع الأثرية والمناطق التاريخية، حيث إن إمارة الشارقة يتوافد عليها عدد من بعثات التنقيب الأثرية الأجنبية التي تعمل في الإمارة، بموجب اتفاقات عمل خاصة، تحت إشراف الهيئة، بالتعاون مع البعثة المحلية.

طباعة