القصور الوريدي المزمن.. الأسباب والأعراض

القصور الوريدي المزمن حالة مرضية تنتج عن ضعف جدران أوردة الساق. ■ د.ب.أ

ذكر أطباء في مؤسسة القلب الألمانية أن القصور الوريدي المزمن هو حالة مرضية تنتج عن ضعف جدران أوردة الساق ونقص كفاءة صماماتها، ما يؤدي إلى ركود الدم وصعوبة رجوعه إلى القلب.

وأضافوا أن القصور الوريدي المزمن له أسباب عدة، منها الجلطات كالتخثر الوريدي العميق، والدوالي الوريدية الناجمة عن فشل أو تلف الصمامات الوريدية في الساق، وتشوهات الأوعية الدموية، وأورام الحوض.

وأشار الأطباء إلى أن عوامل الخطورة تتمثل في السمنة، والتدخين، والتقدم في العمر، والوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، والدوالي الوريدية.

وتتمثل أعراض القصور الوريدي المزمن في تورم الساق والكاحل، وآلام الساق، وتغيّر لون وشكل جلد الساق، ووخز أو تنميل في الساق والقدم.

ويشمل العلاج ارتداء الجوارب الضاغطة، وممارسة رياضة المشي، وتجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وإنقاص الوزن في حال المعاناة من السمنة، ورفع الساق لتصبح أعلى من مستوى القلب عند الاستلقاء، وفي الحالات الشديدة قد يستلزم الأمر الخضوع للجراحة.

 

طباعة