خبراء يردون إلى الجزر اعتباره: عاملوه مثل البطاطس المقلية

الجزر حافل بفيتامين «أ» بشرط تناوله مع شكل من أشكال الدهون. أرشيفية

البعض يفضله مطهواً في الحساء، أو مضافاً إلى الكيك، بينما يفضله آخرون نيئاً، غير أنه للتأكد من إمكانية الحصول بشكل ملائم على فيتامين (أ) من الجزر، من المهم تناوله مع شكل من أشكال الدهون، بحسب منظمة تغذية ألمانية. وخرج خبراء الخضراوات بوجبة خفيفة طعمها شهي، وتستغل كل تلك الفيتامينات بمعاملة الجزر مثل البطاطس المقلية، لكن بقليل من الدهون والكربوهيدرات.

ولإعداد ما يكفي من هذه الوجبة لأربعة أفراد، ستحتاج إلى ثوم وجزر وجبن البرمزيان، والبداية مع مزج الثوم المهروس مع ست ملاعق من زيت الزيتون، وأربع ملاعق من البرمزيان المبشور، وثلاث ملاعق من البقسماط وملح وفلفل.

استعن بأربع جزرات وقطعها بالطول مثل البطاطس المقلية، قبل وضع كل واحدة في مزيج الزيت، وضع الجزر على ورق الزبدة واخبزه في الفرن لما بين 15 و20 دقيقة، على حرارة 200 درجة مئوية، حتى يصير طرياً مع تغيير وضع لوح الخبز في منتصف مدة الخبز.

طباعة