فرنسي يتخطي الحدود البشرية.. بالبقاء أطول مدة مغموراً بمكعبات الثلج

صورة

حطم الفرنسي رومان فاندردورب، أمس السبت، في مدينة واترلو بشمال فرنسا الرقم القياسي العالمي لأطول فترة غمر للجسم في الثلج، في خطوة واكبتها وكالة فرانس برس يرمي من خلالها الرجل البالغ 34 عاماً إلى دعم مكافحة سرطان الأطفال.

وبقي الفرنسي العامل في القطاع الطبي في داخل مكعبات من الثلج غطت جسمه حتى العنق، مدة ساعتين و35 دقيقة و43 ثانية، متخطياً الرقم القياسي السابق بـ40 دقيقة، على مرأى من حكّام ونحو 50 شخصاً أتوا لدعمه.

وسعى فاندردورب من خلال هذه الخطوة إلى «تخطي الحدود البشرية» بهدف الدعوة إلى التبرع لصالح جمعية «ووندر أوغستين» الفرنسية الداعمة للأطفال المصابين بالسرطان.

وفور الخروج من الثلج، قال فاندردورب إنه أراد «توجيه رسالة قوية إلى كل الأطفال المصابين بالسرطان حالياً لدعوتهم إلى الحفاظ على الأمل».

وتدرّب الشاب على هذه الخطوة في منزله لسنتين، داخل حوض جاكوزي مليء بالمياه الباردة، من ثم بالاستعانة بجهاز تبريد بسعة 500 لتر، وفي النهاية في الثلج في منطقة شاموني الجبلية في الألب الفرنسية، كما أوضح للصحافيين.

طباعة