أطفالهن يولدون بمناعة ضد الفيروس

دراسة: الحوامل المصابات بـ «كورونا» لا يعانين أعراضاً أشد

منظمة الصحة العالمية: الحوامل قد يتضررن بشدة من بعض التهابات الجهاز التنفسي. أرشيفية

كشفت دراسة سنغافورية نُشرت أمس، أن الحوامل المصابات بمرض «كوفيد-19» لا يصبن بأعراض أشد عن سائر الفئات، فيما يكون لدى مواليدهن أجسام مضادة لفيروس كورونا.

وخلصت الدراسة التي أجريت على 16 امرأة إلى عدم وجود أدلة على انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين، ما يلقي الضوء على جانب من مرض «كوفيد-19» لايزال غير معلوم على نحو ملائم على مستوى العالم.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن النساء الحوامل قد يتضررن بشدة من بعض التهابات الجهاز التنفسي، ولم يتضح إن كانت الأم المصابة بـ«كوفيد-19» يمكن أن تنقل الفيروس لطفلها أثناء الحمل أو الولادة.

وقالت شبكة أبحاث أمراض النساء والتوليد في سنغافورة في بيان: «نتائج الدراسة مطمئنة. يكشف هذا أن نسبة الإصابة بـ(كوفيد-19) وشدته بين النساء الحوامل تماثل الوضع العام بين سائر الناس».

وذكرت الدراسة أن معظم المشاركات كن يعانين أعراضاً متوسطة للمرض، وكانت الأعراض الأشد بين الأكبر سناً والأكثر بدانة.

وتعافت كل المشاركات في الدراسة من المرض. وفقدت اثنتان أجنتهما، وقال الباحثون إن حالة واحدة منهما قد تكون مرتبطة بتداعيات الإصابة بالفيروس.

ووضعت خمس من المشاركات أطفالهن بحلول موعد نشر الدراسة، وكان لدى كل المواليد أجسام مضادة للفيروس دون الإصابة به. لكن الباحثين قالوا إنه لم يتضح بعد مدى الحماية التي قد يوفرها ذلك.

وذكر الباحثون أن هناك حاجة لمزيد من المتابعة لمعرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة ستتبدّد أثناء نمو المواليد.


دراسة أجريت على 16 امرأة أثبتت عدم انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين.

طباعة