خبير مناعة فرنسي: لا عودة للحياة الطبيعية قبل خريف 2021

قال مستشار علمي كبير للحكومة الفرنسية، اليوم الجمعة، إن الفرنسيين لن يعودوا على الأرجح للحياة «الطبيعية» قبل خريف 2021، لأن طرح واستخدام اللقاحات الواقية من مرض كوفيد-19 قد يستغرق وقتاً أطول مما كان متصوراً في بادئ الأمر.

وأضاف خبير المناعة جان فرانسوا ديلفريسي لتلفزيون (بي.إف.إم) «اللقاحات أمل كبير لكن نظرة على الإمكانات الخاصة بالتطعيم في فرنسا وأماكن أخرى بأوروبا، تشي بأننا سنحتاج إلى وقت».

وأضاف «إنتاج اللقاحات سيكون أبطأ مما كان متوقعاً قبل 15 يوماً أو ثلاثة أسابيع.. لن نواجه نقصاً في اللقاح لكننا سنكون في مواجهة شيء ينتشر أكثر مع مرور الوقت».

وقدر ديلفريسي أن هناك 22 مليون شخص في فرنسا أشد عرضة للخطر من غيرهم، وأن الأمر قد يستغرق وقتاً حتى مايو لتلقيحهم، قبل توفير اللقاح للآخرين.

ورداً على سؤال عما إذا كان هذا يعني أن الفرنسيين سيظلون يواجهون القيود على حياتهم اليومية في مكافحة كوفيد-19 حتى خريف 2021، قال «تقريباً».

طباعة