حرقة المعدة تستدعي استشارة الطبيب.. في هذه الحالة

ذكرت الجمعية الألمانية لطب الجهاز الهضمي أن حرقة المعدة غالباً ما يمكن مواجهتها من خلال تعديل العادات الغذائية، أي تجنب القهوة والنيكوتين والفواكه الحمضية والأطعمة ذات التوابل والبهارات القوية.

كما ينبغي الإقلال من الدهون وتناول الطعام ببطء، وكذلك تناول كميات قليلة من الطعام قبل الذهاب إلى الفراش. وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي على البدناء العمل على إنقاص الوزن.

أما في حال حدوث حرقة المعدة بمعدل أكثر من مرة أسبوعياً، أو في حال حدوث المتاعب باستمرار والمتمثلة في الشعور بآلام أسفل عظم القص والتجشؤ الحمضي، فينبغي حينئذ استشارة طبيب، والذي يمكنه تحديد السبب من خلال إجراء منظار للمريء والمعدة.

وقد يرجع سبب حرقة المعدة إلى ضعف العضلة العاصرة الموجودة بين المعدة والمريء، ما يسمح لعصارة المعدة الحمضية بالصعود إلى المريء.

طباعة