الخصوبة في خطر بسبب التدخين.. حتى السلبي يحد من فرص الحمل

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الصدر إن التدخين يهدد خصوبة المرأة؛ إذ تتوغل المواد الضارة في دخان السجائر بعد استنشاقها من الرئة عبر مجرى الدم إلى المبايض، ويمكن أن تؤثر هناك بالسلب على تكوّن الهرمونات ونمو خلايا البويضات.

وأضافت الرابطة أن المواد الضارة بالسجائر لها أيضاً تأثير سلبي على خلايا البويضات المخصبة واستقرارها في الرحم، مشيرين إلى أنه بشكل عام يؤثر التدخين بالسلب على سريان الدم في الجسم، والذي يعود بالضرر على الرحم أيضاً.

وبطبيعة الحال تقلل كل هذه العوامل من فرص حدوث الحمل. ويحد التدخين السلبي هو الآخر من فرص حدوث الحمل.

وبالإضافة إلى ذلك، يتسبب التدخين في دخول المرأة مرحلة انقطاع الطمث (سن اليأس) في وقت أبكر، ومن ثم تقل المدة الكلية لمرحلة الخصوبة لديها.

لذا يتعين على المرأة، التي تخطط للحمل، الإقلاع عن التدخين فوراً، وتجنب التدخين السلبي أيضاً.

طباعة