هل تشكل القرفة خطراً على المرأة الحامل؟

أوصى المعهد الألماني لتقييم المخاطر المرأة بأن تتوخى الحرص والحذر من القرفة خلال فترة الحمل، معللاً ذلك بأن الإفراط في تناول القرفة قد يعزز المخاض المبكر، بسبب احتوائها على مادة «كومارين»، والتي قد تُلحق أيضاً الضرر بالكبد في حال استهلاكها بشكل زائد عن الحد، بالإضافة إلى أنها تتسبب في الشعور بالصداع والدوار والغثيان.

ولتجنب هذه المخاطر ينبغي تناول القرفة باعتدال أثناء الحمل، للاستفادة من مزاياها الصحية الجمة بدون آثار جانبية؛ حيث إنها تتمتع بتأثير إيجابي على مستوى السكر بالدم، وتسهم في تنشيط عملية الأيض، وتساعد على حماية المسالك البولية من التهاب المثانة، بالإضافة إلى أن زيت القرفة يتمتع بتأثير مضاد للبكتيريا.

طباعة