اكتشاف جديد في الفلبين.. الغناء ينشر فيروس كورونا بسرعة!

حث مسؤولو الصحة، اليوم السبت، الفلبينيين على الامتناع عن استخدام آلات الغناء الكاريوكي خارج منازلهم، لأن الغناء قد ينشر فيروس كورونا.

وقالت وكيلة وزارة الصحة ماريا روزاريو فيرجير: «أظهرت دراسة أنه عندما يغني الشخص، يزداد عدد الفيروسات التى يمكن أن ينقلها».

وطالب فيرجير من يريد الغناء أن يقوم بذلك فقط مع أفراد من المنزل نفسه، لتقليل فرص انتشار الفيروس. وأضافت أنه يجب تجنب الغناء مع الضيوف، حتى الأقارب أو الأصدقاء، وفي التجمعات الكبيرة.

وآلات الكاريوكي هى وسيلة ترفيه مفضلة للفلبينيين، وغالباً ما يتم استخدامها في الحفلات. ونوادي الكاريوكي، التي أغلقت كجزء من إجراءات الإغلاق منذ مارس، تحظى بشعبية في الفلبين.

ومنذ يونيو الماضي، سمحت الحكومة لبعض المؤسسات باستئناف عملها، مثل مراكز التسوق أو المطاعم، على الرغم من أن معظم المؤسسات الترفيهية لا تزال مغلقة.

وقال فيرجير إن وزارة الصحة رفضت السماح بإعادة فتح نوادي الكاريوكي بسبب المخاطر العالية المحتملة من وراء ذلك.

وأوضح أن توصية الوزارة استندت إلى دراسة نُشرت في سبتمبر تظهر أن الغناء فى الأماكن المغلقة أيضاً يمكن أن ينشر الفيروس بسرعة عبر جزيئات بالغة الصغر تنتشر في الهواء.

طباعة