الليمون كنز لتعزيز مناعة الجسم.. وأسرار الجمال أيضاً

ذكرت مجلة «فرويندين» الألمانية أن الليمون لا يعزّز مناعة أجسامنا فقط بواحد من أهم الفيتامينات، وهو فيتامين C فحسب، بل إنه يقدم بعض أسرار الجمال الخاصة بالبشرة والشعر والأظافر.

ونظراً لأن الليمون غني جداً بالفيتامينات والمغذيات، فإن له تأثيراً مطهراً يتضح بشكل خاص مع التقشير، وذلك بتقطيع الليمون إلى نصفين وفركه على الوجه لمدة خمس دقائق، ثم غسله بالماء البارد. وأوصى الخبراء الألمان باستخدام التقشير على البشرة العادية فقط، دون البشرة الحساسة.

وأظهرت الدراسات أن الحمض الموجود في عصير الليمون يمكن أن يعالج الندوب والبثور، بالإضافة إلى ذلك، تساعد الزيوت الموجودة في الليمون على تسريع التئام الجروح، ويتم ذلك بغمس قطعة قطنية في عصير الليمون وفركها على البشرة، ثم شطفها بالماء البارد.

ومن خلال خلط ثلاث ملاعق صغيرة من زيت الزيتون مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون وفركها على الأظافر، يتم تنظيف الأظافر من أي بقايا، مما يجعلها تبدو أكثر بياضا، بينما يوفر زيت الزيتون الرطوبة واللمعان.

ويساعد الليمون أيضاً على تنعيم البشرة في الأماكن الخشنة كالكوع. وذلك بخلط عصير الليمون وصودا الخبز ووضعهما على البشرة، ويعد مزيج الماء والزنجبيل وعصير الليمون وزيت الزيتون علاجاً فعالاً لقشرة الرأس.

طباعة