#النصف_الحلو.. تجربة «الكنوز العربية» في «رافلز صالون»

شاي ما بعد الظهيرة «الكنوز العربية» يتوافر في أجواء راقية. ■من المصدر

أعلن صالون رافلز، أنه سيقدم للمرة الأولى تجربة «الكنوز العربية»، إذ يمكن الاستمتاع بشاي ما بعد الظهيرة، وتجربة الرحلة العربية الأصيلة في منطقة الشرق الأوسط، والاحتفاء بقلبها النابض، مدينة دبي. ويمكن للضيوف الاستمتاع بالطعام الفاخر والحلويات الشرقية اللذيذة التي تُقدَّم في صندوق الكنز المستوحى من قصص ألف ليلة وليلة، مثل عصملية الروبيان الملفوف المقرمش وفلافل السمسم الأبيض والمشمش المحشي بالقشطة والفستق وكيك القهوة بالتمر والكراميل وكعك الزعفران والفستق والورد، مع ما تختاره من المشروبات المتوافرة من الشاي المغربي أو القهوة التركية أو العربية. ويعزز صالون رافلز أصالة هذه التجربة العربية من خلال إضافة اللمسة الثقافية التي تُمَكِّن الضيوف من التفاعل مع صقر أثناء استمتاعهم بشاي الظهيرة في أيام السبت بأكتوبر الجاري. ولطالما كانت الصقور جزءاً أساسياً من ثقافة دولة الإمارات، ومثالاً على تقاليد الصيد القديمة التي مارستها القبائل البدوية طويلاً. وبمرور الزمن، أصبحت الصقارة رياضة تقليدية متجذرة في التجارب الثقافية لمنطقة الجزيرة العربية. إضافة إلى ذلك، يشمل هذا العرض تجربة مكملة للتجربة الحالية لشاي الظهيرة الوردي الحائز جوائز بالتعاون مع «فوريفر روز».

ويتوافر شاي ما بعد الظهيرة «الكنوز العربية» يومياً في أجواء راقية في صالون رافلز من الساعة الثانية حتى السابعة مساءً بـ160 درهماً للشخص.

طباعة