المبالغة تؤدي إلى تحميل خاطئ على العضلات والمفاصل

تمرين لياقة شائع.. قد يضر أكثر مما ينفع

قالت أخصائية العلاج الطبيعي الألمانية لورا مارتينز، إن تمرين البلانك يعد أكثر تمارين اللياقة البدنية شيوعاً وفاعلية بواسطة وزن الجسم، إذ يعمل على تقوية عضلات البطن والأرداف ومنطقة أسفل الظهر والفخذين، علاوة على أنه يساعد في تحسين وضعية الجسم وزيادة المرونة.

وأضافت أنه يمكن للمبتدئين إجراء تمرين البلانك لمدة 30 ثانية، كما يمكن للمتمرسين على هذا التمرين زيادة المدة من دقيقتين إلى ثلاث دقائق، ويمكن أداء تمرين البلانك طوال المدة التي يتمكن المرء فيها من الاحتفاظ بوضعية صحيحة للجسم أثناء التمرين. وحذرت أخصائية العلاج الطبيعي من إجبار المرء لنفسه على البقاء للتمرين لمدة أطول، لأن التمرين في هذه الحالة يضر أكثر مما ينفع، إذ يؤدي إلى تحميل خاطئ على العضلات والمفاصل.

ومن ضمن الأضرار الصحية الأخرى لإطالة فترة التمرين أكثر من اللازم ظهور آلام في الظهر، خصوصاً لدى كبار السن، وزيادة التحميل على العمود الفقري بالنسبة للأشخاص الذين يعانون السمنة المفرطة، نظراً لتدلي البطن إلى أسفل عند أداء تمرين البلانك.

وشرحت أخصائية العلاج الطبيعي الألمانية طريقة أداء تمرين البلانك من خلال الاستلقاء على البطن تماماً، ثم رفع الجسم عن الأرض بواسطة الاستناد على المرفقين ووضعهما أسفل الكتفين مع تباعد القدمين بمقدار عرض الخصر، والحفاظ على استقامة العنق والرأس مع مستوى الظهر لفترة معينة، ويجب إيقاف تمرين البلانك بمجرد الشعور بتدلي الظهر.

• 30 ثانية، مدة إجراء تمرين البلانك للمبتدئين.

طباعة