أعراض غير مألوفة قد تشير إلى قصور في القلب

نصحت مؤسسة القلب الألمانية بأنه يتعين على المرء أخذ الأعراض غير المألوفة عند بذل مجهود بدني على محمل الجد، وعدم إرجاعها إلى عامل التقدم في العمر فقط، فمثلاً قد يشير الإجهاد والشعور بضيق التنفس عند صعود الدرج إلى وجود قصور محتمل في القلب.

وأوضح البروفيسور توماس فوجتلاندر، من المؤسسة القلب الألمانية، بأن الأعراض الأخرى قد تشمل التعب والإرهاق وتورم القدمين والساقين بسبب تراكم السوائل.

وأكد الطبيب الألماني على أنه لا يمكن إرجاع هذه الأعراض دائماً إلى وجود مرض في القلب.

وتزداد خطورة مثل هذه الأغراض لدى كبار السن، لأنهم دائماً ما يرجعونها إلى التقدم في العمر، ولا تؤخذ على محمل الجد في كثير من الأحيان، ولكي يتمكن المرء من التعايش مع هذه الأعراض لابد من استشارة الطبيب المختص، وتناول الأدوية الموصوفة، وعلاج أسباب قصور القلب.

وبالإضافة إلى ذلك يتعين على المريض مواءمة أسلوب حياته من خلال إنقاص وزنه إذا كان يعاني من السمنة، والإقلاع على التدخين، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي، والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، ويكون ذلك من خلال اتباع القاعدة الأساسية: التحرك كثيراً بجهد أقل، مثل الخروج للتنزه وسط المناظر الطبيعية أو ركوب الدراجات.

ونصح البروفيسور الألماني مرضى القلب بضرورة التطعيم ضد الإنفلونزا والمكورات الرئوية حالياً، لأن الإصابة بالعدوى قد تتسبب في مضاعفات خطيرة.

طباعة