طبيب أسنان لمرضى السكري: انتبهوا إلى صحة الفم جيداً

لتجنب المخاطر يتعين على مرضى السكري ضبط مستوى السكر في الدم. د.ب.أ

أشار طبيب الأسنان الألماني، شتيفان تسيمر، إلى أن داء السكري يؤثر بالسلب في صحة الفم والأسنان أيضاً، إذ يتسبب ارتفاع مستوى السكر بالدم في ارتفاع خطر الإصابة بالتسوس وجفاف الفم.

كما يعاني مرضى السكري انخفاض الكالسيوم في اللعاب، ما يؤدي إلى صعوبة إعادة تمعدن الأسنان، وبالتالي تهاجم الأحماض مينا الأسنان بسهولة.

وإضافة إلى ذلك، يعزّز داء السكري فرص حدوث التهابات، ويمهد للإصابة بالتهاب دواعم السن، الذي قد يؤدي إلى تخلل الأسنان وسقوطها، علماً بأن أبرز أعراضه تتمثل في نزف اللثة وانبعاث رائحة كريهة من الفم.

ولتجنب هذه المخاطر يتعين على مرضى السكري ضبط مستوى السكر بالدم، مع العناية الجيدة بالأسنان، من خلال تنظيفها بمعدل مرتين يومياً بواسطة معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

ومن المهم أيضاً الخضوع لفحوص دورية لدى طبيب الأسنان لاكتشاف أي أمراض مبكراً وعلاجها في الوقت المناسب.

طباعة