اختبار ضروري للرجال من عمر الـ 45

عادة تظهر أعراض سرطان البروستاتا خلال المراحل المتأخرة من المرض. د.ب.أ

أكّد رئيس جمعية الإمارات للأورام، الدكتور حميد الشامسي، أن الاكتشاف المبكر يعد مفتاح علاج سرطان البروستاتا؛ إذ يكون المرض في مراحله الأولية وأقل قوة، ولن تكون هناك حاجة لعلاجات قوية، حينها سترتفع معدلات نجاة المرضى إلى نحو 100%.

وأشار إلى أنه «إذا تُرك المرض دون اكتشاف وانتقل إلى أجزاء أخرى في الجسم، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات ينخفض بشكل كبير إلى 30%».

وأضاف الشامسي: «كل رجل فوق سن 45 يجب أن يخضع لاختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA)، وهو اختبار دم بسيط يستخدم للكشف عن سرطان البروستاتا، ما يساعد في الكشف المبكر».

وعادة تظهر أعراض سرطان البروستاتا خلال المراحل المتأخرة من المرض؛ لذا ينصح الأطباء بإجراء الاختبارات الجينية للرجال، الذين لديهم تاريخ عائلي قوي للإصابة بالسرطان، مثل سرطان البروستاتا أو الثدي أو البنكرياس أو القولون، من أجل فهم تلك المخاطر بشكل أفضل.


حميد الشامسي:

«(PSA) اختبار دم بسيط يستخدم للكشف عن سرطان البروستاتا، ما يساعد في الكشف المبكر».

طباعة