خطر الإصابة بكورونا عبر العين.. دراسة ألمانية تؤكد: ضئيل لكنه وارد

قال طبيب ألماني شارك في دراسة عن إمكانية انتقال فيروس كورونا عبر العين بأن خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا عن طريق العين، ضئيل لكنه محتمل.

وخلال المؤتمر السنوي للجمعية الألمانية لطب العيون، قال الطبيب كليمنس لانجه، من مستشفى فرايبورج الجامعي، إنه إذا حك الشخص عينيه بأيد اختلطت بشخص مصاب بكورونا فإن من «الوارد انتقال الفيروس إلى الغشاء المخاطي للأنف أو الشعب الهوائية».

يذكر أن هناك رابطة داخل الرأس بين العينين والأنف ومن ذلك القنوات الدمعية.

وأوضح لانجه أن وضع الدراسة الحالي «ليس فيه شيء يشير إلى أننا يجب أن ننظر إلى العيون باعتبارها منفذاً مهماً لدخول أو خروج الفيروس».

وأضاف أن بعض الدراسات تفترض إمكانية حدوث العدوى عن طريق ملتحمة العين، لافتاً إلى أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت خلايا سطح العين لديها منافذ دخول كافية.

وتابع أنه في الدراسة التي شارك فيها، لم يتم العثور في الـ46 عينة المأخوذة من أشخاص على كميات مهمة من المستقبلات المهمة لكورونا وهي «ايه إي سي-2» و«تي إم بي آر إس إس2».

وكان باحثون قد عثروا في قرنية العين على أدلة على وجود هذه المستقبلات، لكنهم لم يختبروا انتقالاً فعلياً لفيروس كورونا عبر هذه المستقبلات.

طباعة