بروتين «بي 11» يلعب دوراً مهماً في وظائف السيروتونين

باحثون يكتشفون صلة بين الضغط العصبي والاكتئاب

المرضى الذين يعانون الاكتئاب لديهم مستويات أقل من «بي 11» في أمخاخهم. أرشيفية

حدد الباحثون، في معهد كارولينسكا بالسويد، بروتيناً في المخ مهم لوظائف مادة السيروتونين المسؤولة عن تنظيم المزاج، ولإطلاق هرمونات الضغط العصبي، في الفئران على الأقل.

وبعد المرور بصدمة أو بضغط عصبي حاد، يطور بعض الأشخاص استجابة غير طبيعية من الضغط العصبي أو الضغط العصبي المزمن، ما يزيد خطر الإصابة بأمراض أخرى، مثل: الاكتئاب والقلق، لكن لايزال من غير المعروف ما الآليات المسؤولة عن كيفية تنظيم استجابة الضغط العصبي.

وأظهرت جماعة البحث، في معهد كارولينسكا، سابقاً، أن البروتين المسمى «بي 11» يلعب دوراً مهماً في وظائف السيروتونين، وهو ناقل عصبي في المخ ينظم المزاج. والمرضى الذين يعانون الاكتئاب وضحايا الانتحار لديهم مستويات أقل من بروتين «بي 11» في أمخاخهم، ويظهر على فئران التجارب ذات المستويات المنخفضة من «بي 11» سلوكاً يشبه الاكتئاب والقلق.

وتظهر الدراسة الجديدة أن «بي 11» يؤثر في الإطلاق المبدئي للكورتيزول، وهو هرمون الضغط العصبي في الفئران بتعديل نشاط خلايا عصبية محددة في منطقة الغدة النخامية بالمخ.

وبالإضافة إلى ذلك، أظهرت التجارب أن الفئران التي لديها نقص في «بي 11» تستجيب بشكل أكثر قوة للضغط العصبي، فيما يكون معدل ضربات القلب أعلى، وعلامات أعلى على القلق، مقارنة بالفئران التي لديها مستويات طبيعية من «بي 11».

وقد تسهم نتائج الدراسة، التي نشرت في دورية «موليكولر سايكياتري» البريطانية، في تطوير عقاقير جديدة للاكتئاب والقلق.


نتائج الدراسة قد تسهم في تطوير عقاقير جديدة للاكتئاب.

طباعة