تعيين ناتالي كريستو مديرة تنفيذية عالمية

النصف_الحلو.. «هدى بيوتي».. قصة نجاح ملهمة في «مستحضرات التجميل»

ناتالي وقطان ستواصلان رعاية المبادرات الجديدة التي من شأنها تنمية إرث العلامة التجارية في مجال التميز الرقمي.■من المصدر

أعلنت هدى قطان، مؤسِسة ورئيسة علامة «هدى بيوتي» عن تعيين ناتالي كريستو رئيسة تنفيذية جديدة للعلامة، وذلك في إطار السعي إلى ترسيخ مكانة هدى بيوتي كإحدى أكبر علامات مستحضرات التجميل في العالم، وتعزيز حضورها الإيجابي سواء من حيث التأثير الاجتماعي الإيجابي أو على صعيد الأعمال التجارية. وقالت قطان: «عندما أطلقتُ مدونتي الخاصة بالجمال عام 2010، لم أتخيل مُطلقاً بأنني سأمتلك ذات يوم إحدى أسرع شركات مستحضرات التجميل نمواً في العالم. ويُسعدنا اليوم أن نواصل تطوير وتوسيع حضور علامتنا التجارية، بالتزامن مع مواصلة تحقيق أهدافنا».

وتعتبر هدى قطان رائدة الأعمال العالمية وخبيرة التجميل الأكثر نفوذاً في العالم، وهي تجسد اليوم إحدى أكثر قصص النجاح إلهاماً في قطاع مستحضرات التجميل. ومنذ بداياتها المتواضعة كابنة لعائلة عراقية هاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية، وصولاً إلى طردها من وظيفتها الأولى في مجال التمويل، قررت هدى في عام 2009 متابعة شغفها الحقيقي في أن تصبح فنانة وخبيرة مكياج متمرسة. وبعد نجاحها في بناء قاعدة من العملاء الأوفياء، أطلقت هدى في عام 2010 مدوّنتها الخاصة بالعناية بالجمال، التي حققت منذ ذلك الحين نمواً لافتاً لتغدو اليوم إحدى أسرع شركات التجميل نمواً في العالم. وتُقدر حالياً قيمة العلامة التجارية التي أطلقتها هدى قطان وعائلتها بنحو 1.2 مليار دولار أميركي، وذلك بعد نجاح قطّان في استقطاب أكبر مجتمع متابعين على مستوى قطاع مستحضرات التجميل بما يزيد على 60 مليون مُتابع، بالإضافة إلى أكثر من 250 موظفاً حول العالم. ومع استمرار نمو وتطور أعمال العلامة بوتيرة متسارعة، أدركت هدى قيمة التركيز على الشغف والطموحات، وتعلمت جيداً كيفية تسخير إمكاناتها وقدراتها لدعم نمو علامتها التجارية. وبعد تعيين ناتالي كريستو رئيسة تنفيذية لعلامة هدى بيوتي، ستتفرّغ قطّان حالياً للإشراف على تطوير المنتجات ومحتوى العلامة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى تنمية شغفها في قطاع الأعمال والمشروعات.

وأضافت قطان: «لم أرغب مطلقاً بشغل منصب المديرة التنفيذية؛ فقد كنت أستمتع بتطوير المنتجات وإنتاج المحتوى الخاص بالعلامة على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقدت بأنني سأقوم بهذه المهمة لبقية حياتي. وعندما بدأت العلامة بتحقيق الأرباح، أدركت بأن مسؤوليتي لا تقتصر على دعم عائلتي وفريق عمل هدى بيوتي فحسب، بل تشمل التركيز أيضاً على تطوير منتجات هادفة وموثوقة. ولذلك اضطررت لشغل منصب الرئيسة التنفيذية واضطررت نتيجة ذلك للتركيز على مجالات عمل محددة وممتعة جداً، ولكنني شعرت بأنني لم أُحقق بعد تلك الإنجازات الطموحة التي لطالما كُنت أحلم بها. ولأن العلاقة بين قطاع مستحضرات التجميل ومواقع التواصل الاجتماعي متداخلة وقوية، أدركت وجود الكثير من فرص النمو، وبأنني بحاجة ماسة لتقديم المزيد من الدعم والتركيز على مجالات عمل جديدة».

نبذة

تم تصنيف هدى قطان بين أشهر 25 شخصية من مشاهير مواقع التواصل من قبل مجلة تايم، فيما صنّفتها مجلة «ومنز وير ديلي» في قائمة أبرز 40 رائدة أعمال تحت سن الأربعين. وهي المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة هدى بيوتي، إحدى أسرع علامات التجميل نمواً حول العالم، فضلاً عن كونها رائدة أعمال تتمتع بنفوذٍ كبير في عالم الجمال وفنانة تجميل مدربة في هوليوود ومتخصصة في ابتكار المحتوى. وبدأ مشوارها حين قادها شغفها العميق بالجمال إلى التسجيل في مدرسة مرموقة لتعلم أصول تطبيق مستحضرات التجميل في لوس أنجلوس، حيث نجحت في استقطاب شريحة واسعة من العملاء، بمن في ذلك نخبة من المشاهير وأفراد الأسر الملكية


- هدى قطان: «عندما أطلقتُ مدونتي لم أتخيل أنني سأمتلك إحدى أسرع شركات مستحضرات التجميل نمواً».

طباعة