أصغر امرأة في العالم تصل إلى قمة نوشاخ

متسلقة جبال أفغانية شابة: هذا ما يمكن للنساء القيام به

فاطمة سلطاني (18 عاماً) تنتمي إلى فريق مكون من 9 متسلقين أفغان شبان. رويترز

تحدّق فاطمة سلطاني (18 عاما) في قمة جبل بالقرب من العاصمة الأفغانية كابول، بعد أن استكملت جولة تسلق صباحية، متطلعة إلى التحدي التالي أمامها. وتأمل هي وفريقها المكون من تسعة متسلقين أفغان شبان، من بينهم ثلاث نساء، في تسلق جبل مير سمير في أفغانستان، ثم التوجه بعدها إلى نيبال لتسلق جبل إيفرست أعلى قمة في العالم.

ًوقالت سلطاني: «هدفي الرئيس هو أن أظهر للعالم أن المرأة الأفغانية قوية وبوسعها التغلب على أكبر التحديات، كما يفعل الرجال». وأضافت «عندما عرفت أن نساء من دول أجنبية يأتين إلى هنا لتسلق القمم العالية، فكرت.. لماذا لا يمكننا نحن الأفغانيات التغلب على هذه القمم؟».

واصلت سلطاني التسلق خلال جائحة فيروس كورونا، وفي أغسطس الماضي وصلت إلى قمة نوشاخ على ارتفاع 7492 متراً في سلسلة جبال هندوكوش في شمال أفغانستان، لتصبح أصغر امرأة في العالم تتمكن من ذلك، ولكن يعتري القلق الكثير من الأفغانيات من أن الجماعة المتشددة قد تمارس نفوذها من خلال القنوات السياسية الرسمية. وتعيش سلطاني في كابول مع والديها وأختها الصغرى وقطتها. وقال والدها إنه سيواصل الاحتفال بإنجازاتها، لكن لاتزال تساوره المخاوف بشأن سلامتها.

 

طباعة