السجن 12 عاماً لطبيب أميركي أجرى عملية واقفاً على «سكوتر هوفربورد»

حُكم على طبيب أسنان أميركي بالسجن 12 عاماً بتهمة تعريض حياة الآخرين للخطر، وارتكاب عمليات تزوير مع شركات التأمين، بعدما ظهر في تسجيل مصور وهو يعالج مريضة وقوفاً على لوح «هوفربورد» الكهربائي (سكوتر).

ويبيّن الفيديو طبيب الأسنان سيت لوكهارت واقفاً على «هوفربورد»، وهو جهاز يتيح التنقل تلقائياً عبر الوقوف على منصة متحركة على عجلتين، ويستخرج سناً من فم امرأة تبدو تحت أثر التخدير، ثم يتحرك داخل الغرفة على لوحه رافعاً يده للاحتفال.

لكن هذا «الإنجاز» لم يرُق للهيئات القضائية في ولاية ألاسكا الأميركية التي حكمت عليه أخيراً بالسجن 20 عاماً، بينها ثماني سنوات مع وقف التنفيذ، وبدفع غرامة قدرها 2.2 مليون دولار.

ونقل بيان أصدرته السلطات القضائية المحلية عن القاضي الناظر في القضية قوله إن التسجيل المصور «الذي اشتُهر فيه لوكهارت خصوصاً ليس الجانب الأكثر خطورة في هذه القضية»، فقد أدين طبيب الأسنان البالغ 35 عاماً بـ46 تهمة بينها مزاولة مهنة طب الأسنان بصورة غير قانونية، واختلاس أموال وعمليات تزوير.

وأوضح القضاء في ولاية ألاسكا أن لوكهارت «كاد يقضي على مرضى كثيرين من خلال إجراء آلاف عمليات التخدير من دون موافقة (المرضى) ولا تلقي تدريب» ملائم لهذه الغاية.

وأبدى طبيب الأسنان أسفه قبيل النطق بالحكم في حقه.

وقال في تصريحات أوردتها وسائل إعلام محلية «لا أستطيع أن أحدد بدقة متى بدأت أنحرف عن المسار الصحيح». وأضاف «كان بإمكاني ومن واجبي التحلي بانضباط أكبر».

طباعة