«تيك توك» يحذر الأهل من «فيديو الانتحار».. وخبيرة: امنعوا أطفالكم حتى تزال المقاطع

حذر تطبيق «تيك توك» الرائج بقوة لدى المراهقين، المستخدمين، خصوصاً أهالي الأطفال على الشبكة، بشأن صور تظهر انتحاراً، أُدخلت بشكل مبطن إلى تسجيلات مصورة منتشرة عبر الخدمة.

وتظهر هذه الصور أميركياً ينهي حياته خلال بث مباشر على «فيس بوك». وجرى تحميلها على منصات إلكترونية عدة، كما أضيفت أحياناً إلى فيديوهات تتناول مواضيع أخرى.

وكتبت «تيك توك» عبر تويتر «ندرك أن مقاطع مصورة عن عملية انتحار بثت مباشرة عبر فيس بوك تنتشر أخيراً على منصات أخرى منها تيك توك».

وأشارت منصة الفيديوهات القصيرة إلى أن أنظمتها ترصد وتبلغ تلقائياً عن المقاطع المصورة المعنية بهذا الأمر.

وأضافت «نزيل المضامين ونقصي الحسابات التي تحاول تكراراً تحميل المقاطع المصورة، ونحن ممتنون لأعضاء مجتمعنا الذين أبلغوا عن هذه المحتويات، ونصحوا آخرين بعدم مشاهدتها أو الاهتمام بهذه الفيديوهات أو مشاركتها على أي منصة، احتراماً للشخص المعني وذويه».

وتتيح «تيك توك» الرائجة بقوة لدى الأطفال والمراهقين، خصوصاً ظهور فيديوهات على صفحات المستخدمين من دون الحاجة لأن يكونوا من المتابعين لها.

ونصحت الرئيسة التنفيذية لشركة «سايف أون سوشل» المتخصصة في الأمن الإلكتروني، كيرا بندرغاست، الأهل بمنع أطفالهم من استخدام «تيك توك» في الأيام المقبلة إلى أن تزال كل المقاطع المصورة المعنية بهذه المسألة.

وكتبت عبر «فيس بوك» «يجري تشارك هذا المضمون على نطاق واسع، لذا نريد أن نقلل الأضرار بالحد الأقصى».

ولفتت بندرغاست إلى أن الفيديو المذكور يجري تحميله خصوصاً على «تيك توك» من خلال مقطع مموّه يظهر صور هررة صغيرة.

طباعة