تتطلع إلى أن يحمي من كل فيروسات كورونا.. جامعة كمبردج تعلن موعد تجارب لقاحها

قالت جامعة كمبردج، اليوم الأربعاء، إنها تهدف إلى إجراء تجارب سريرية على لقاحها المحتمل لفيروس كورونا في الخريف، بعد أن حصلت على تمويل من الحكومة البريطانية قدره 1.9 مليون إسترليني (2.5 مليون دولار أميركي).

وأشار العلماء، الذين يعكفون على تطوير اللقاح، إلى أن منهجهم الذي يستخدم التسلسل الجيني لكل فيروسات كورونا المعروفة لشحذ الاستجابة المناعية، قد يساعد على تجنب الآثار الضارة للاستجابة المناعية للالتهابات الشديدة.

وذكر رئيس معمل الفيروسات الحيوانية المنشأ في جامعة كمبردج، جوناثان هيني: «نبحث عن نقاط ضعف في الفيروس.. يمكننا استخدامها لتطوير اللقاح، لتوجيه الاستجابة المناعية إلى الاتجاه الصحيح».

وأضاف: «في النهاية نتطلع إلى صنع لقاح لن يقدم حماية من فيروس (سارس-كوف-2)، وحسب، وإنما أيضاً من فيروسات كورونا الأخرى ذات الصلة التي قد تنتقل من الحيوانات إلى البشر».

ولم تثبت التجارب السريرية بَعْدُ فاعلية أي لقاح لفيروس كورونا، الذي يسبب مرض «كوفيد-19»، رغم أن 30 لقاحاً تستخدم مجموعة مختلفة من التقنيات تخضع بالفعل لتجارب على البشر.

طباعة