خطأ يقع فيه عشّاق الشاي الأخضر

درجة حرارة المياه ومدة التخمير والمقدار الصحيح من الشاي.. هي العناصر الثلاثة الرئيسة التي تقف بينك وبين كوب الشاي الأخضر المثالي.

وقالت كيرا شابر، من الجمعية الألمانية للشاي والمشروبات العشبية، إن درجة الحرارة هي ما يسيء أغلب الأشخاص تقديره.

وأوضحت: «مع الشاي الأخضر من المهم أن تكون المياه قد بردت قليلاً.. إنه حساس للغاية نوعاً ما تجاه درجات الحرارة المرتفعة، ومع المياه التي لا تكون ساخنة للغاية - تبلغ نحو 80 درجة مئوية - تصبح تجربة التذوق كاملة».

إذا لم تكن تمتلك غلاية تعرض درجة حرارة المياه، قم بغلي المياه ثم اترك الغلاية لنحو خمس دقائق مكشوفة الغطاء. ثم تكون المياه جاهزة للسكب في الكوب.

ويكفي استخدام كيس من الشاي الأخضر أو ملعقة صغيرة من الشاي السائب لنحو 200 مليمتر من المياه. ثم اترك الشاي يختمر لما بين دقيقة إلى ثلاث دقائق.

مع أوراق الشاي السائبة، يمكنك الاستمرار في استخدام نفس الأوراق حتى ثلاث مرات، مما يعني أنه يمكنك إضافة المزيد من الماء لنفس الكوب بعد الانتهاء.

ونصحت كيرا شابر «دائماً أترك الشاي في المياه لفترة أطول قليلاً في المرة الثالثة. لكن هذه مسألة ذوق».

في حال تُرك الشاي منقوعاً لفترة طويلة للغاية، فإن مادة التانين بداخل الشاي ستتحلل فوراً، ما يجعل مذاقه قوياً أو حتى لاذعاً.

طباعة