التمارين البسيطة تقي من الإصابات بجلطات الدم

أطباء يحذّرون من خطر الجلوس الطويل وقلة الحركة

الجلوس لفترات طويلة يجعل الدم يتدفق ببطء في الأوردة. أرشيفية

حذّر أطباء في الرابطة الاتحادية الألمانية للمعلومات الصحية وحماية المستهلك من أنه مع تفشي فيروس «كورونا» المستجد، قد يتعرّض البعض - خصوصاً الذين يعملون من المنزل - لخطر الإصابة بجلطات الدم بسبب قلة الحركة، مؤكدين أن التمارين البسيطة لها تأثيرات وقائية من هذه الإصابات.

وأوضحت الرابطة الألمانية أن الاستلقاء أو الجلوس لفترات طويلة يجعل الدم يتدفق ببطء في الأوردة، وهو ما يزيد من الميل إلى التجلط، ولذلك فإنه من المهم الوقوف أو إجراء بعض التمارين الرياضية البسيطة بصورة منتظمة، خاصوصاً عند الجلوس على المكتب لفترات طويلة.

ويمكن إجراء بعض تمارين الإطالة أو المشي لبضع خطوات، أو القيام بحركات القرفصاء من وقت إلى آخر.

وعند استعمال أداة فوت روكر Foot rocker فيجب على الموظف، الذي يعمل من المنزل بشكل خاص، الجلوس على المقعد مع الاحتفاظ بالظهر في وضع مستقيم، ويجب أن يشكل الساق والفخذ زاوية قائمة، وبعد ذلك يتم شد الكعبين لأعلى، بينما تظل أصابع القدمين على الأرض، وبعد ذلك يتم إرخاء الوضع والضغط بالكعبين على الأرض، ويكرر هذا التمرين بسرعة حتى 10 مرات.

وغالباً ما تتعرض الأوعية الدموية لتجلط الدم في الساق، ومن ضمن عوامل الخطورة وجود عملية جراحية سابقة، كما تزيد الالتهابات والدوالي ومشكلات الكلى من مخاطر التعرض لتجلط الدم.

وتنصح الرابطة الألمانية بضرورة استشارة الطبيب المختص بمجرد وجود أحد عوامل الخطورة أو أكثر.

وتظهر أعراض تجلط الدم في أوردة الساق، من خلال الشعور بألم حاد في ربلة الساق عند الوقوف، ومن الأعراض الأخرى تورم الجلد وتغير لونه، وقد لا تظهر هذه الأعراض مع بعضها، ولذلك يتعين استشارة الطبيب المختص على الفور.

• أعراض تجلط الدم تظهر في أوردة الساق، من خلال الشعور بألم حاد في ربلة الساق عند الوقوف.

طباعة