يحتوي على مستويات منخفضة من الزرنيخ

الأرز قد يكون القاتل الخفيّ في مطبخك

الخبراء اقترحوا تناول أنواع مختلفة من الأرز. أرشيفية

قال علماء إن تناول الكثير من الأرز يمكن أن يكون قاتلاً، حيث يحتوي على مستويات منخفضة من الزرنيخ، ورُبط بـ50 ألف حالة وفاة يمكن تجنبها في جميع أنحاء العالم سنوياً.

وكشفت دراسة، أجرتها جامعتان في مانشستر، أن التعرّض المطول لمستويات منخفضة من الزرنيخ غير العضوي، يمكن أن يكون مرتبطاً بمشكلات صحية، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

واستكشف الباحثون من جامعتي مانشستر وسالفورد، هذه العلاقة ونُشرت نتائجهم، أخيراً، في مجلة Science of the Total Environment.

وتظهر النتائج أنه بمجرد احتساب العوامل الرئيسة المعروفة بأنها تسهم في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، هناك ارتباط كبير بين ارتفاع معدل وفيات القلب والأوعية الدموية واستهلاك الأرز الحامل للزرنيخ غير العضوي.

وقال البروفيسور ديفيد بوليا، من جامعة مانشستر: «إن نوع الدراسة التي أجريت، دراسة بيئية، وله العديد من القيود، لكنه طريقة غير مكلفة نسبياً لتحديد ما إذا كان هناك ارتباط معقول بين زيادة استهلاك الأرز غير العضوي الحامل للزرنيخ، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية».

وأضاف: «تشير الدراسة إلى أن أعلى 25% من مستهلكي الأرز في بريطانيا قد يكونون في خطر أكبر».

ولاتزال هناك حاجة إلى مزيد من البحث القوي لتأكيد هذه النتائج، حيث يستهلك أكثر من ثلاثة مليارات شخص في جميع أنحاء العالم الأرز غذاءً أساسياً لهم.

ولم يحذّر الخبراء الناس من التوقف عن تناول الأرز، لكنهم يقترحون بدلاً من ذلك تناول أنواع مختلفة من الأرز، التي من المعروف أنها تحتوي على نسبة أقل من الزرنيخ غير العضوي، مثل الأرز البسمتي والأرز المصقول.

وإضافة إلى ذلك، يوصون بتناول مجموعة متوازنة من المواد الغذائية الأساسية، وليس الأرز فقط.


3

مليارات شخص في أنحاء العالم يستهلكون الأرز غذاءً أساسياً.

طباعة