فرض ارتداء الكمامة داخل الفصول بالمدارس يثير جدلاً في ألمانيا

انتقد اتحاد الأطباء في ألمانيا (ماربورجر بوند) الارتداء الإجباري للكمامة داخل قاعات الدرس، كما قررته ولاية شمال الراين ويستفاليا، واعتبر الاتحاد هذا الإجراء غير منطقي.

وفي تصريحات لصحيفة «نويه اوسنابروكر تسايتونج» الألمانية الصادرة اليوم السبت، قالت رئيسة الاتحاد على المستوى الاتحادي سوزانه يونا: «إذا جلس الجميع على مقاعدهم مع أخذ مسافة التباعد، لن يكون هناك أي منطق لارتداء الكمامة إجبارياً، بل سيصبح معوقاً لا ضرورة له».

وأضافت: «المنطقي هو ارتداء الكمامة عندما يكون هناك تقارب شديد مثلاً عند مغادرة قاعة الدرس وعند الوقوف أمام مقصف المدرسة أو عند الوجود في الفناء أثناء الاستراحة في حال اشترك فيها عدة فصول في نفس التوقيت».

يذكر أن ولايات ألمانية عدة أعلنت فرض ارتداء الكمامة في مدارسها، وتُعَدُّ ولاية شمال الراين ويستفاليا هي الوحيدة حتى الآن التي تعتزم فرض هذا الإجراء بشكل مؤقت، على الأقل، في مدارسها الثانوية والصناعية، ما أثار جدلاً واسعاً في ألمانيا.

طباعة