تتطلب اتباع نظام صحي متوازن

أعراض سوء التغذية.. الشعور المستمر بالتعب على رأس القائمة

صورة

أفاد المركز الألماني للتغذية بأن سوء التغذية يعني افتقار الجسم لبعض المعادن والفيتامينات والبروتينات المهمة للصحة، مثل الحديد والمغنيسيوم وفيتامين B12.

وأوضح أن سوء التغذية له أسباب عدة، أبرزها التغذية غير الصحية (الأغذية المصنعة والمنتجات الجاهزة) والتغذية أحادية الجانب، وبعض الأمراض مثل أمراض الأمعاء المزمنة.

ومن الأسباب الأخرى لسوء التغذية التقدم في العمر، وزيادة الحاجة إلى العناصر المغذية في فترات حياتية معينة كالحمل والرضاعة، وكذلك بالنسبة للرياضيين، والإفراط في تناول القهوة والحلويات، إضافة إلى التدخين الشره.

وقد تحول بعض الأدوية دون امتصاص العناصر المغذية بشكل سليم. كما قد يتسبب الإجهاد النفسي، كالحزن والتوتر، في سوء التغذية، نظراً لأنه يؤدي إلى فقدان الشهية ومتاعب المعدة والأمعاء.

وتتمثل الأعراض العامة لسوء التغذية في الشعور المستمر بالتعب والإرهاق، وتراجع القدرة على بذل المجهود، وضعف التركيز والصداع والدوار.

كما توجد أعراض مميزة لنقص كل عنصر على حدة، كشحوب الوجه وتساقط الشعر وتقصف الأظافر في حال نقص الحديد، واضطرابات النوم والعصبية والتقلصات العضلية في حال نقص المغنيسيوم، وتراجع الكتلة العضلية في حال نقص البروتينات، والوخز والخدر في الأطراف في حال نقص فيتامين B12.

وعند ملاحظة هذه الأعراض ينبغي استشارة أخصائي تغذية علاجية لمواجهة سوء التغذية، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي متوازن، مع إمكانية اللجوء إلى المكملات الغذائية إذا لزم الأمر.


قد يتسبب الإجهاد النفسي، كالحزن والتوتر، في سوء التغذية.

طباعة