تناول كوب من مصل اللبن يومياً قبل الإفطار يقوي جهاز المناعة.. وفوائد بالجملة

يعد مصل اللبن بمثابة ينبوع الصحة والجمال؛ حيث إنه يحارب الشيخوخة، ويساعد على التمتع بالرشاقة، كما أنه يقوي جهاز المناعة، ويسهم في الشعور بالسعادة.

وأوضح خبراء في الجمعية الألمانية للتغذية أن مصل اللبن يسهم بجانب ممارسة الرياضة في تخليص الجسم من بضعة كيلوغرامات؛ إذ إن مصل اللبن قليل الدسم، إذ يتكون 94% منه من الماء. أما مكوناته الأخرى، فهي البكتيريا البروبيوتيكية والفيتامينات والمعادن.

وبالإضافة إلى ذلك، يعزّز مصل اللبن عملية الأيض وحرق الدهون، ويساعد على بناء كتلة العضلات بفضل احتوائه على نسبة عالية من الأحماض الأمينية.

ويسهم تناول كوب من مصل اللبن يومياً قبل الإفطار بنصف ساعة في تنشيط عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات بفضل احتوائه على فيتامين ب2، ما يساعد على طرد السموم، ويحول دون تكون الالتهابات، ويعزز الجهاز المناعي. بالإضافة إلى أن بروتينات مصل اللبن تحمي خلايا الجسم من الجذور الحرة، ما يحول دون تكوّن الأورام.

ويعمل مصل اللبن على محاربة الشيخوخة؛ إذ تساعد الأحماض اللبنية على التخلص من خلايا الجلد الميتة، بينما تعمل مضادات الأكسدة على إبطاء ظهور التجاعيد. كما يساعد مصل اللبن على تجديد الخلايا بفضل احتوائه على البروتينات ويحارب السيلوليت بفضل احتوائه على البوتاسيوم، ومن ثم التمتع ببشرة نضرة ومشرقة وأظافر قوية وشعر لامع.

وإلى جانب فوائده الصحية والجمالية، يعد مصل اللبن مفتاحاً للسعادة؛ حيث يسهم تناول ثلاثة غرامات من بروتين مصل اللبن يومياً في خفض هرمونات التوتر في الجسم، وتحفيز الجسم على إفراز هرمون (السيروتونين)، الذي يعرف باسم هرمون السعادة.

طباعة