«فيتامين B12».. نقصه خطير وهذه هي الأعراض

يعاني العديد من الأشخاص نقص «فيتامين B12»، الذي قد يؤدي نقصه إلى العديد من المشكلات، حيث لـ«فيتامين B12» العديد من الفوائد ويساعد، على سبيل المثال، على تصنيع DNA وكريات الدم الحمراء. ويمكن الحصول على «فيتامين B12» من الغذاء أو حبوب المكملات الغذائية. أما الكمية التي نحتاجها تحديداً فتعتمد على العمر.

وقد يحدث نقص «فيتامين B12» في الحالات التالية:

* التهاب المعدة.

* فقر الدم الخبيث.

* أمراض الجهاز المناعي كمرض «غريفز» أو داء الذئبة.

* استعمال الأدوية المضادة لحموضة المعدة لمدة طويلة.

* الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً.

* الأطفال الذين يولدون لأمهات يتبعن نظاماً غذائياً نباتياً، أو اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً غير جيد أثناء الحمل.

وفي حال عدم علاج هذا النقص فقد تظهر أعراض، مثل: التعب العام والإعياء وتسارع في نبضات القلب والتنفس وشحوب في البشرة واضطراب في المعدة وخسران الوزن والإسهال أو الإمساك وفقدان القدرة على التوازن وخدر في اليدين والقدمين.

ويعتمد العلاج على السبب فيمكن أخذ «فيتامين B12» على شكل حقن أو أقراص/‏‏‏‏‏كبسولات.أما إذا كان المسبب هو النظام الغذائي النباتي فإما يتم استبداله أو تناول المكملات الغذائية. ويتجنب معظم الأشخاص نقص «فيتامين B12» بتناول كميات مناسبة من اللحوم، الدواجن، الطعام البحري، منتجات الألبان والبيض.

طباعة