علامات تدل على قرب نوبة الإغماء

يعد الإغماء من المشاكل الصحية الشائعة لدى البعض، خصوصاً المراهقين. فما أسبابه؟ وكيف يمكن تجنبه؟

ويمكن الاستدلال على نوبة الإغماء الوشيكة من خلال ملاحظة بعض العلامات مثل تحوّل البشرة للون الأسود، أو التعرّق الشديد، أو الشعور بالبرودة بشكل واضح. ويُنصح عند ملاحظة أي من هذه العلامات بالجلوس أو الاستلقاء.

وقال الطبيب الألماني هيرمان جوزيف كال، إن الإغماء لدى المراهقين له أسباب عدة، منها ما هو بسيط ومنها ما هو خطير. وتتمثل الأسباب البسيطة في التوتر النفسي والخوف والقلق، والنهوض من الفراش بشكل سريع.

كما قد ينذر الإغماء بالإصابة بمرض ما، وهو ما يستلزم استشارة الطبيب.

وللوقاية من الإغماء، ينبغي ممارسة رياضات قوة التحمل كالمشي والركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية وأخذ حمامات تبادلية (بارد ودافئ) وتناول وجبة فطور جيدة، مع شرب السوائل بكميات كافية خاصة في الصباح، بالإضافة إلى أخذ قسط كاف من النوم.

طباعة