هل اقترب اللقاح الروسي لفيروس كورونا؟.. التجارب السريرية في المرحلة الأخيرة

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية للقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد، التي يديرها مركز جماليا للبحوث بالتعاون مع الوزارة، انطلقت مؤخراً، وسط بيانات تشير إلى تكوّن استجابة مناعية لدى المتطوعين المشاركين.

ووفق وكالة أنباء «نوفوستي»، فإن الاختبارات على اللقاح بدأت في 18 يونيو الماضي بإعطاء تسعة مشاركين في التجربة أحد مكونات اللقاح، وتسعة آخرين المكون الثاني من اللقاح، وفي 23 يونيو الماضي تم إعطاء اللقاح إلى 20 متطوعاً آخرين.

وذكر بيان لوزارة الدفاع الروسية، نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (أ.ش.أ) اليوم، عن «نوفوستي»، أن الوزارة بالتعاون مع مركز البحوث الوطني لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، قد بدأت المرحلة الأخيرة من إجراء التجارب السريرية على لقاح الفيروس التاجي، وتشير البيانات إلى تكوّن لدى المتطوعين استجابة مناعية من كورونا.

طباعة