ضمن تشكيلة Paula’s Ibiza لموسم صيف 2020

Smiley يزيّن مجموعة مختارة من الأزياء والإكسسوارات

صورة

تلك الدائرة الصفراء المشرقة كالشمس، العينان البيضاويان، والفم المرسوم يدوياً بطريقة مقلوبة، شكّل هذا الشعار العفوي منذ نشأته إلى الآن رمزاً ملهماً تبنّته أجيال متعاقبة من الثقافات كدلالة للانطلاق والإيجابية والسعادة. أما بالنسبة لي، وهو مناسب تماماً للواقع الذي نعيشه في الوقت الحالي. فهو يتعلق بالسعي الدائم لتحويل العالم إلى مكان أكثر إيجابية بالاعتماد على الإبداع.

وانطلاقاً من قيمته الملهمة، اختارت علامة Paula’s Ibiza شعارSmiley ليزيّن مجموعة مختارة ومصغّرة من الأزياء والإكسسوارات ضمن تشكيلتها لموسم صيف 2020، حيث تتكرر هذه اللمسات السعيدة باستمرار، فتظهر بصورة رسوم على قمصان تي شيرت المصبوغة وفق تقنية «تاي-داي» بألوان هادئة، أو صيغة لونية متباينة مقابل الأسود والأبيض. أما في كنزات جامبر كبيرة الحجم، فتظهر هذه اللمسات السعيدة على شكل خيوط منصهرة، في حين تظهر على شكل رسومات في القمصان وشورت السباحة المطابق له. كما يظهر هذا الشعار بشكل أزرار عفوية على أحد القمصان الرسمية بيضاء اللون، ويظهر أيضاً بصورة سرية في دانتيل مارجريتا، ويبدو محاكاً في أكمام قميص غير متناظر الأبعاد وعلى امتداد أحد الفساتين الطويلة والفضفاضة بلا أكمام.

أما في تشكيلة الإكسسوارات، فيتجلى الشعار المبتسم بطريقة أكبر حجماً وأكثر جرأة، حيث يبرز بشكل قطع صفراء ضخمة تزيّن حقائب «باسكيت» المبتكرة من أوراق النخيل على شكل سلال، ونماذج «سليت»، إضافة إلى حقائب التسوّق المزدوجة من نموذج «توت» المتألقة برسومات لحوريات البحر وأسماك جيكين الذهبية وزنابق الماء تظهر على كلا جانبي السحاب، وهي إبداعات تم تجميعها من الأرشيف الغني لعلامة Paula. بينما يزهو شعار Smiley على الحقائب الصغيرة المصنوعة من جلد العجل من نماذج «جيت بوكيت» و«هيل بوتش»، فيبدو بحجم كبير يضاهي حجم الحقائب نفسها. كما تظهر في التشكيلة أساور جلدية وملحقات على شكل النرد، ولكن تم استبدال نقاط النرد بعيون Smiley ذات الأشكال البيضاوية والمربعة والتي تشبه قلوب المحبة، ما يتيح مزيداً من التخصيص الذي يشكل سمة أساسية لدى علامة لويفي LOEWE وثقافة جزر البليار على حدّ سواء.

لذلك يمكن القول إن هذه التشكيلة السعيدة تروي حكاية الانطلاق والحيوية، ثم تصوّرها بطريقة ملوّنة وتحلق بها نحو آفاق جديدة، وترسم ابتسامة لا تغيب. كما تشجع على مشاركة القيم المجتمعية إذ تدعونا جميعاً للابتسام لنرسم مستقبلاً مشرقاً.

طباعة