يجب ألا تحتوي على مواد كيميائية ضارة أو اصطناعية

«الماكياج العضوي».. حقيقة أم مجرد إعلانات

مع تزايد وعي المستهلكين بصحتهم والبيئة بدأوا اتخاذ خيارات أفضل عندما يتعلق الأمر بما يستخدمونه لبشرتهم. وقد أثار ذلك موجة من العلامات التجارية في صناعة التجميل، باستخدام كلمات مؤثرة مثل «عضوية» و«طبيعية»، لتسويقها في بعض الأحيان. ومع ذلك ما الفرق حقاً؟ وهل الماكياج العضوي موجود بالفعل؟ ماذا يعني هذا بالنسبة للمشتري الحريص على صحته؟

الماكياج العضوي الأصيل هو ما تمت صياغته وتصنيعه بمحتوى عالٍ من المكونات العضوية، هذه المكونات مستمدة من الطبيعة، وتتم زراعتها من خلال طرق مستدامة، من دون أي تدخل كيميائي، وبحد أدنى من التدخل البشري، ويجب ألا تحتوي مستحضرات التجميل العضوية الأصلية على مواد كيميائية ضارة أو اصطناعية، لضمان معايير أمان عالية لمستخدميها واستدامتها للبيئة.

وعندما يتعلق الأمر بوصف الماكياج بأوصاف مثل «طبيعية» و«عضوية»، فهناك فارق كبير، حيث يجب أن تتكون المنتجات العضوية على ما لا يقل عن 70% من المكونات العضوية من أجل تقديم هذا الادعاء، في حين أن المكونات الطبيعية لا يجب أن تتوافق مع أي تنظيم صارم، وتحتوي العديد من المنتجات الطبيعية أيضاً على مواد كيميائية وعطور. وتغطي علامة «الماكياج الطبيعي» مجموعة واسعة جداً من منتجات الماكياج التي تستخدم المكونات الموجودة في الطبيعة، ولكنها ليست عضوية ولا تضمن عدم وجود إضافات كيميائية.

وهناك العديد من العلامات التجارية التي ستستخدم بذكاء كلمات مثل «عضوية» و«طبيعية» و«أعشاب» و«صديقة للبيئة والأرض» في الأسماء الخاصة بها، لكن في الواقع هي لا تستخدم مكونات طبيعية أو عضوية على الإطلاق.

nali@ey.ae


موجة من العلامات في صناعة التجميل تستخدم كلمات مؤثرة مثل «عضوية» و«طبيعية» لتسويقها.

 

 

طباعة