«سالفاتوري فيراغامو».. إكسسوارات خاصة للعيد في دبي

مع اقتراب عيد الفطر المبارك، أطلقت دار Salvatore Ferragamo مجموعتها المحدودة من الإكسسوارات النسائية، الموجّهة خصيصاً للسوق في إمارة دبي، وهي المجموعة التي تضمّ ثلاث قطع من بين أكثر تصاميم العلامة شهرةً، التي تم تعديلها لتتوافق وتصبح أكثر قرباً لتلبية أذواق السيدات في الشرق الأوسط.

وتتميز المجموعة بعدد من أحذية الـ«ميول» المفتوحة من الخلف، التي تتميز براحتها وعمليتها، وهي واحدة من القطع المعروفة المفضلة في الدار، إلا أنه واحتفالاً بالمناسبة، تم إضافة لمسات أنيقة ومميزة عليها، فمثلاً، تم ترصيع حذاء الميول الأسود الأنيق المكسو بالساتان، بقطع من حجر «الهيماتيت» الأسود لإطلالة تحاكي ألوان المساء. ويقول المدير الإبداعي للدار، بول أندرو: «يأتي الكعب الكريستالي ليخلف كعب الوردة، الذي كان بحد ذاته مستوحى من الكعب العمودي الأول من نوعه، الذي قام بتصميمهSalvatore Ferragamo بنفسه عام 1939»، مبيناً أنه تم تصميم الكعب الكريستالي بأسلوب يبرز جمالية التفاوت والفرادة فيخلق حواراً بين الضوء والسطح بطريقة تبدو عشوائية، ففي كل مرة تنظر فيها إلى الكعب الكريستالي سيبدو شكله مختلفاً، ليس ذلك عيباً فيه بل هو سرّ جاذبيته، مضيفاً أنه من المؤكد أن الحذاء الذهبي اللمّاع المصنوع من جلد العجل، بفضل كل من تصميمه ولونه الجريئين، سيسرق الأضواء من خلال اللمسة المعدنية البرّاقة. كما يعدّ حذاء ميول المصنوع من جلد العجل بلونه الذهبي الباهت «ميكونغ» التوليفة المثالية التي تجمع بين الأناقة والراحة في آن واحد، من خلال كعبه ذات ارتفاع تسعة سم ولونه الذهبي اللامع الأخّاذ، في حين يُضفي كعب القطعة الواحدة أو الـ«بلوك» الهندسي، بمزيج من ألون الأسود والذهبي والفضي، طابعاً نحتّياً إلى المظهر الجمالي، وهو ما يجسد الفخامة الهادئة لمنطقة الشرق الأوسط. أخيراً، قدمت الدار في مجموعتها الأخيرة حقيبة اليد الأنيقة «فارا بابيون» الشهيرة، التي تزينّت في هذا الموسم بلمسة مختلفة، إذ تطابق الحقيبة الحذاء بشكل مثالي، بحيث تبقى وفية لإرث امرأة Ferragamo، التي ترتدي إطلالتها بدءاً من الحذاء، فتخلق مظهراً أنيقاً وأنثوياً في آن واحد، بينما تعدّ حقيبة «بالو ملاميه» Palome Lame باللون الذهبي قطعة يمكن ارتداؤها في مختلف المناسبات والأوقات، سواء النهارية أو المسائية، ما يجعل منها قطعة الإكسسوار المثالية.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة