7 إرشادات لطقوس عيد آمنة في ظل جائحة «كورونا»

صورة

في ظروف مختلفة، سيطل عيد الفطر المبارك هذا العام، إذ غيّرت جائحة «كورونا» شكل الحياة، وفرضت إجراءات غير مسبوقة على رأسها التباعد الاجتماعي والتخلي عن الطقوس الاجتماعية التي طالت الأجواء الرمضانية، وبلاشك ستطال طقوس العيد.

وأكدت الأخصائية في الإرشاد النفسي والأسري لمى الصفدي أنه لابد من ترتيب الأولويات، والحفاظ على مسألة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وكل الإجراءات التي تشدد عليها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مشيرة إلى أن الصحة يجب أن تترأس الأولويات في الفترة الحالية.

وقدمت الأخصائية سبعة إرشادات من شأنها أن تجعل فرحة العيد آمنة قدر المستطاع في ظل وباء «كوفيد-19»، سواء للفئة التي ستلتزم بالحجر الصحي، أو الفئة التي قد تقوم بزيارات العيد، موضحة أن للعيد الكثير من الطقوس التي تدخل الفرح الى القلوب، ولكن ما يهم أن يختار المرء منها ما يحافظ على الصحة أولاً.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

 

 

طباعة