قائد شرطة مانيلا "متهم" بحضوره حفل عيد ميلاد

جرى تحريك شكوى جنائية اليوم ضد قائد شرطة العاصمة الفلبينية مانيلا، لانتهاك قواعد الإغلاق المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عندما حضر حفل عيد ميلاد مقام على شرفه.
وطالت الشكوى أيضا 18 من مسؤولي وضباط الشرطة الذين حضروا الحفل الذي أقيم في الثامن من مايو الجاري من أجل ديبولد سيناس، قائد شرطة مانيلا، في غرفته بأحد معسكرات الشرطة.
وانتهك مسؤولو وضباط الشرطة حظرا على التجمعات الحاشدة والاستخدام الإلزامي للكمامات خلال الحفل، بحسب الشكوى المقدمة من مكتب الشؤون الداخلية للشرطة الوطنية.
واعتذر سيناس عن الحفل الذي قال إنه كان تجمعا مفاجئا منظما من جانب بعض رجال الشرطة وعاملين آخرين.
وقالت وزارة الصحة إن هناك أكثر من 12 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في الفلبين بما في ذلك 806 وفيات.

طباعة