هل اقترب اللقاح.. البنتاغون يستثمر الملايين في الحقن الصغيرة

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أمس الثلاثاء أنها منحت عقداً بقيمة 138 مليون دولار لشركة تصنيع حقن للمساهمة في الإفراج السريع عن لقاح لكوفيد 19 اعتباراً من الخريف.

ويهدف العقد إلى تسريع مشروع تشارك فيه وزارة الصحة ومصرف الاستثمارات الأميركية «جيفيريز»، لتطوير قدرات شركة «أبيجيك سيستمز أميركا» المتخصصة في هذه الحقن الصغيرة التي تستخدم لمرة واحدة.

وقال البنتاغون في بيان إن هذا العقد «سيزيد الطاقة الإنتاجية لهذه الحقن المصنعة محلياً اعتباراً من أكتوبر المقبل»، مع هدف إنتاج 100 مليون حقنة معدة مسبقاً بحلول نهاية العام.

وأوضح أن الفكرة هي القدرة على «محاربة (كوفيد 19) عندما يتوافر لقاح آمن ومثبت».

وينص العقد على إنشاء مصانع جديدة «فائقة السرعة» في ولاية كونيتيكت وساوث كارولاينا وإلينوي لهذه الحقن المصنوعة من البلاستيك لإنتاج 500 مليون حقنة العام المقبل.

وأشار البنتاغون إلى أن العقد «سيساعد على خفض اعتماد الولايات المتحدة على سلاسل الإنتاج الأجنبية والتقنيات الضاربة في القدم».

وبهدف إعادة بناء قاعدة صناعية تم التخلي عنها على مر السنين لصالح الصين، يستثمر البنتاغون منذ شهرين مئات الملايين من الدولارات في شراء الأقنعة ومعدات الاختبارات والفحوص والمنتجات الصيدلانية الأخرى من شركات أميركية.

ومنحت العديد من العقود بما في ذلك عقد بمبلغ 133 مليون دولار لإنتاج أقنعة «إن 95» الجراحية لثلاث شركات أميركية هي «3 إم» و«هاني ويل» و«أوينز أند ماينر».

كما حصلت شركة في ماين متخصصة في إنتاج المسحات القطنية التي تستخدم للحصول على عينات من الأنف لاختبار فيروس كورونا، على عقد بقيمة 75,5 مليون دولار.

طباعة