100 مليون خلية لرسم خريطة ثلاثية الأبعاد لدماغ فأر

ستؤدي هذه الخريطة إلى تسريع نسق اكتشافات العلماء. أرشيفية

صمم فريق علماء أعصاب، بعد ثلاثة أعوام من العمل الدؤوب، خريطةً ثلاثية الأبعاد كاملةً لدماغ فأر، يرى أنها ستغير مسار الأبحاث الحيوية، إذ طور معهد آلن لعلوم الدماغ خريطة أطلس مثيرة للاهتمام، وهي تتضمن إحداثيات 100 مليون خلية دماغية، وفقاً لبحث نشر في دورية «سل» العلمية. وقد تؤدي هذه الخريطة إلى تسريع نسق اكتشافات العلماء، نظراً لكثرة استخدام الفئران في الأبحاث العصبية. ويتضمن تحليل دماغ الحيوان، عادةً، فحص شرائح رقيقة، أو تسجيل النشاط العصبي عبر مسابير.

وبحسب «مرصد المستقبل» التابع لمؤسسة دبي للمستقبل، يساعد وجود خريطة افتراضية متكاملة العلماء في التخلص من الجوانب المضنية للاختبارات العصبية. وقال نيك شتاينميتز، من معهد آلن، في بيان صحافي: «الأطلس مرجع مهم جداً، لتيسير الدراسات على مستوى الدماغ». وأضاف «تسجيل الفاعلية الدماغية من مئات الأماكن في الدماغ، يفتح أبواباً جديدةً للاختبارات». صحيح أن هذه الخريطة الأفضل بين نظيراتها، لكن الفريق يطمح إلى تطويرها، وقالت خبيرة التشريح العصبي، جولي هاريس، من المعهد: «على الأطالس أن تكون مراجع متطورةً ومحدثةً. فكلما زادت معرفتنا عن تنظيم الدماغ، زادت الحاجة إلى تحديث الأطلس». وأضافت: «تصميم الأطالس بطريقة آلية، ودون انحياز، هو التوجه الحالي للعلماء».

طباعة