صح- خطأ.. المنبهات على السحور تقي من الصداع

صورة

كثيرة هي العادات الغذائية والحياتية الخاطئة التي يمارسها الناس خلال شهر رمضان الكريم، بسبب المعلومات غير الصحيحة التي تم تكريسها وتناقلها في ما بينهم. هذه الممارسات الخاطئة قد تفاقم من الصعوبات التي يواجهونها خلال ساعات الصوم، وتزيد من فرص حصول إرباك في الجهاز الهضمي أو الصداع أو حتى زيادة الوزن. تصحيح هذه المعلومات سيغيّر من النظام الغذائي، وكل ما يترتب عليه من ضرر.


الخطأ

يعتقد البعض أن تناول القهوة أو الشاي على وجبة السحور يقي من الشعور بالصداع خلال ساعات الصيام، فيقومون بتناول الشاي والقهوة مع وجبة السحور، التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، الذي يساعد على طرح السوائل من الجسم، وكذلك يسبب الأرق وقلة النوم.

الصواب

أكدت أخصائية الصحة والتغذية ومؤسسة «ويلناس باي ديزاين»، لمى النائلي، أن الربط بين تناول المنبهات كالقهوة والشاي عند السحور وعدم الشعور بالصداع في اليوم التالي في الصيام خاطئ، مشيرة إلى أن هذه العادة غير صحية على الإطلاق خلال السحور. ولفتت النائلي إلى أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين تتميز بكونها تطرح السوائل من الجسم، ما يعني أنها ستعزز تخلص الجسم من المياه، وتعرضه للجفاف خلال ساعات الصيام في النهار. وأشارت إلى أن هذا الجفاف نتيجة هذه العادة الخاطئة يسبب الصداع وعلى نحو أكبر، مشيرة الى أهمية تجنب هذه العادة والاستعاضة عن هذه المشروبات بمشروبات صحية لا تحتوي على الكافيين، ولا تقوم بطرح السوائل من الجسم.

 

 

 

طباعة